الاخبار

تعرف عن تحديثات السوق

تعرف على مزايا الاستثمار العقاري في تركيا وتاريخه الجزء الأول

تعرف على مزايا الاستثمار العقاري في تركيا وتاريخه الجزء 1 | الاستثمار العقاري في تركيا | مقالات

في تقرير لموقع “ميدان” التابع لشبكة الجزيرة أوضح أن تركيا استطاعت استغلال الإمكانيات الطبيعية لاقتصادها بالإضافة إلى حسن إدارة الحكومة وفاعليتها فكانت النتيجة جذب المستثمرين العرب والأجانب لضخ ملايين الدولارات في قطاعها العقاري الذي شهد نهضة كبيرة جداً خلال السنوات الخمس الماضية وأثر ذلك بشكل ملحوظ على الاقتصاد المحلي ..

القطاع العقاري في تركيا ليس ثانوياً أبدا وإنما له دور المحرك الأساسي في بنية الاقتصاد التركي كاملاً حيث يمثل نسبة تساوي تقريباً 20% من الناتج المحلي كاملاً لاقتصاد يتبوء المرتبة 17 على مستوى العالم والسادس على مستوى أوربا ويبغ الناتج المحلي التركي حوالي 785 مليار دولار أمريكي ويذكر أن قطاع العقارات يعتبر هو حائط الصد الأول الذي يحمي الاقتصاد التركي أمام مواجهة كافة أنواع الأزمات الاقتصادية والسياسية الدخلية في تركيا على مدى السنوات الأخيرة ..

وإذا أردنا معرفة بدء ازدهار قطاع العقارات التركي فعلينا العودة إلى عام 2002 حيث استلم حزب العدالة والتنمية الحكم في تركيا وسمح بفتح سوق العقارات التركية وإزالة القيود السابقة التي كانت لا تسمح بالتملك إلا في أماكن محددة وبشروط متشددة ومنها “المعاملة بالمثل” وهذا يعني أنه كانت تركيا لا تسمح بتملك المواطنين في أراضيها الذين تمنع حكوماتهم عن المواطنين الأتراك التملك في أراضيها .. لذلك كان سوق العقارات التركي وقتها مفتوحاً أما دول أجنبية قليلة مثل بريطانيا وهولندا والمانيا ..وفي عام 2005 تم إزالة هذا القيد وسمحت تركيا للمواطنين الأجانب بالتملك في أي منطقة منها مع بقاء قانون “المعاملة بالمثل”  ..

هل تريد التعرف على أفضل المشاريع الاستثمارية في اسطنبول؟ 

وفي عام 2012 هنا حدث تغيير مهم جداً من قبل الحكومة التركية إذ قررت إلغاء قانون ” المعاملة بالمثل” وذلك بهدف جذب المزيد من المستثمرين الأجانب الذين يدركون فعالية الاستثمار في تركيا ولا يمنعهم سوا القانون السابق .. ونجحت تركيا بذلك إذ فتحت أبوابها لمواطني 183 دولة وسمحت لهم بالتملك في تركيا واستطاعت من الإيرادات الداخلة تأمين حاجة تركيا للنقد الأجنبي ومن ثم المزيد من تطوير قطاع العقارات وإنشاء فرص جديدة .. وأيضاً أتاحت الفرصة أمام تمليك الأراضي دون قيد أو حد معين إذ كان من قبل تملك أرض تزيد مساحتها عن 2.5 هكتار يحتاج لاذن خاص … وهنا تم السماح للعرب بالتملك في تركيا فوجدوها فرصة قيمة جداً لأن الحياة في تركيا جميلة وأيضاً مرابح الاستثمار العقاري فيها عالية

تعرف على مشروع 32 الأكثر طلبا للاستثمار في اسطنبول من هنا 

ومنذ أن سمحت تركيا للجميع بالتملك في أراضيها كانت دوماً حصة العرب هي الأكبر من حصص الاستثمار فيها إذ بلغت في عام 2013 نسبة 10% من نسب الاستثمار في تركيا من قبل العالم كله ..
وفي ذلك العام 2013 وحسب ما أفاد وزير البيئة وقتها ” أردوغان بايراكتار” أن تركيا كانت راضية عن الاستثمار الأجنبي فيها وبلعت إيرداته حوالي 5 مليارات دولار كلها من بيع العقارات للأجانب.

وكان في عام 2013 معرض كبير لمطوري العقارات “إملاك” تم عقده في اسطنبول وزاره حوالي 10 ألاف زائر عربي منهم أمراء وأفراد العائلات المالكة والحاكمة في دول الخليج العربي وغيرها وفي ذلك المعرض الكثير من هؤلاء الزوار قام بشراء عشرات العقارات في تركيا واثقين من جدوى هذا الاستثمار فبلغت مبيعات العقار خلال ثلاثة أيام 500 مليون دولار بالمقارنة مع 120 مليون دولار التي كانت حصيلة العام الذي سبقه كاملا (2012). وهذا إن دل على شيء فهو يدل على الزيادة الكبيرة في اهتمام العرب بالاستثمار في تركيا وبالمقابل زيادة اهتمام الحكومة التركية بالمستثمرين العرب وتقديم التسهيلات اللازمة لهم.

اليوم صار بإمكانك الضغط هنا لملئ معلوماتك ومن ثم يتواصل معك فريق مختص يعرض عليك أفضل فرص الاستثمار المتاحة لتختار منها ما يناسبك

وحسب ما أفاد التقرير أيضاً أنه في عام 2014 زادت الاستثمارات العربية في تركيا بشكل مذهل من جديد لترتفع إلى 4.3 مليار دولار من دول الخليج وحدهم .. أما في عام 2015 فقد استمرت الزيادة وبلغت نسبتها 24% زيادة عن العام السابق وكنسب إحصائية من كل 4 عقارات تركية تم بيعها للاجانب كان واحداً منها لمستثمر خليجي .. وحسب تقرير غيودر للربع الثالث من عام 2016 وبالاتفاق مع الأرقام الصادرة من الشركة الرائدة في متابعة مجال المعلومات العقارية “ريدين ” أن الاستثمار الخليجي في تركيا ارتفع منذ عام 2012 حتى 2016 بنسبة خمس أضعاف.

أما عن حصة كل دولة من دول التعاون الخليجي فكانت السعودية بالمقدمة بنسبة بلغت 48% من البيعات العقارية في تركيا للعرب وأيضاً السعودية صنفت في المركز الثالث على مستوى المستثمرين الاجانب من العالم كله في تركيا وذلك حسب تقرير “غيودير” وهو الاتحار التركي لشركات الاستثمار العقاري ..

أما المرتبة الأولى على مستوى العالم للمستثمرين في تركيا فكانت من نصيب العراق والسعودية الثالثة كما قلنا والكويت تليها فورا وقطر في المرتبة السابعة وفي المرتبة العاشرة البحرين.

وهذه الاحصائيات في التسع شهور الألى من عام 2016 حيث بلغ مجموع العقارات التي اشتراها سعوديون حوالي 565 ألف متر مربع وبقي العرب في المراتب الأولى من الاستثمار الأجنبي في تركيا على الرغم من الظروف السياسية الغامضة التي عاشتها البلاد في منتصف عام 2016 وذلك لأنهم يدركون متانة الاقتصاد التركي وأن محاولة إنقلاب فاشلة لن تؤثر عليه ..

وكان مجموعة الاستثمارات الخليجية في عام 2016 بلغ 4.6 مليون متر مربع بالمقارنة مع 4 مليون متر مربع وهي استثماراتهم في عام 2015..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

trabzon escort dns sunucusu yanıt vermiyor sex hikayeleri seks hikayeleri free porn tipobet aydın escort aydın escort balıkesir escort balıkesir escort bandırma escort bandırma escort manisa escort manisa escort marmaris escort marmaris escort nevşehir escort nevşehir escort niğde escort niğde escort